شبكة غزة للحوار هي شبكة حوارية مفتوحة للجميع وتخص المواضيع النضالية الخاصة بالشعب الفاسطيني واخر الأخبار والمستجدات.


    وحدات مصلحة السجون تجري تدريبات واسعة لجميع الوحدات العسكرية

    شاطر
    avatar
    شبكة غزة
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 391
    تاريخ التسجيل : 07/03/2011

    وحدات مصلحة السجون تجري تدريبات واسعة لجميع الوحدات العسكرية

    مُساهمة من طرف شبكة غزة في الجمعة أغسطس 31, 2012 6:10 am



    وسط قلق الاسرى من عمليات قمع عنيفة
    وحدات مصلحة السجون تجري تدريبات واسعة لجميع الوحدات العسكرية



    اعلنت مصلحة السجون الصهيونية انها اجرت تدريبات مكثفة لجميع الوحدات العسكرية التابعة، لها وذلك للتعامل مع سينياريوهات طارئة داخل السجون، ما اثار قلق الاسرى ومنظمات حقوقية من تعرضهم لعمليات قمع عنيفة.

    واشارت مصلحة السجون في بيان لها الى ان هذه التدريبات اجريت بالتعاون مع "قوات الطواريء" واستخدمت فيها الذخيرة بكثافة، وكميات كبيرة من الغاز المدمع، وتخللتها اصوات انفجارات ضخمة، وتدريب عشرات الكلاب البوليسية.

    وحذر وزير شؤون الاسرى والمحررين في رام الله عيسى قراقع من اهداف وابعاد هذه التدريبات التي "تنذر بعواقب وخيمة"، وقال: " حين كانت مصلحة السجون تجري مثل هذه التدريبات كان يحدث بعد فترة قصيرة اعتداءات واسعة النطاق على الاسرى".

    ودعا الى ضرورة اتخاذ خطوات من اجل حماية الاسرى مما يخطط بحقهم، مطالبا المؤسسات الحقوقية والدولية وعلى راسها الامم المتحدة، وهيئة حقوق الانسان التابعة لها العمل على وضع حد للممارسات الاسرائيلية بحق الاسرى.

    وحذرت مؤسسات حقوقية، واسرى فلسطينيون من قيام مصلحة السجون بمهاجمة الاسرى بشكل عنيف ما قد يوقع اصابات في صفوفهم، واتخاذ اجراءات مشددة بحقهم كالزج بهم في زنازين انفرادية، او تنقلهم بشكل تعسفي او الاعتداء على ذويهم اثناء الزيارات.

    وحسب تقديرات بعض المراقبين والمهتمين بشؤون الاسرى ، فان قوام القوات العسكرية التابعة لمصلحة السجون يتراوح ما بين 6-7 الاف عنصر، من بينهم المئات من الوحدات الخاصة. ويوضحون ان هذه القوات تقسم الى ثلاث وحدات هي "النحشون" و" متسادا" ووحدة ثالثة جرى تشكيلها حديثا قبل عامين او ثلاثة. مشيرين الى ان مهمات هذه الوحدات تتنوع ما بين مهمات الاقتحام والتفتيش واحداث الصدمة، والحراسات، والنقل التي تكون من مهمة وحدة شرطية "الشاباص"، هذا اضافة الى جهاز الاستخبارات التابعة لمصلحة السجون، وهو جهاز مستقل عن جهاز الاستخبارات العامة.

    ويشيرون الى ان عدد عناصر هذه الوحدات يتجاوز عدد الاسرى البالغ عددهم نحو 4700 اسير، ورغم ذلك فان مصلحة السجون تجري استعدادات كبيرة لهم، وكانها على "ابواب حرب شعواء مع الاسرى العزل" حسب ما قاله وزير الاسرى والمحررين عيسى قراقع.

    ودعا الى ضرورة اتخاذ خطوات من اجل حماية الاسرى مما يخطط بحقهم، مطالبا المؤسسات الحقوقية والدولية وعلى راسها الامم المتحدة، وهيئة حقوق الانسان التابعة لها العمل على وضع حد للممارسات الصهيونية بحق الاسرى.


      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء نوفمبر 20, 2018 10:19 am