شبكة غزة للحوار هي شبكة حوارية مفتوحة للجميع وتخص المواضيع النضالية الخاصة بالشعب الفاسطيني واخر الأخبار والمستجدات.


    في أبهى زينتها

    شاطر
    avatar
    شبكة غزة
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 391
    تاريخ التسجيل : 07/03/2011

    في أبهى زينتها

    مُساهمة من طرف شبكة غزة في الجمعة أغسطس 10, 2012 3:55 pm

    في أبهى زينتها




    أخرج القلم الموقّع مدينة( الرملةْ ) مدينة سليمان بن عبد الملك خارج حدود عشقنا فاقتحمت هدوء ليلي القمري معاتبة غاضبة ....فكيف لي أن أبرأ منها بجرة قلم أو أن أطلب منها التمهل بين أنياب الذئب

    في أبهى زينتها

    زارتني الرملةُ

    واقتحمت ألمي

    فتدفّقَ جرحي الخاملُ

    بعد هدوءٍ..يرسمُ أقمارا من غير سماءٍ

    مثلَ مغنٍّ يفتعلُ التغريدَ بلا نغمِ

    ونهضتُ ـ على عجلٍ ـ أتفقّدُ قلبا

    يغرقُ في لُجَجِ النسيان

    وتخدعه جُمَلي

    ليدور حديثٌ بين الدهشة والحَيْرهْ

    وكلامٌ محظورٌ عن حبٍّ

    خارج بصمة توقيعي

    ودموعٌ عبر دروبٍ قد أدمت قدمي


    يا (رملةُ) ضاع التاريخُ العربيُّ بأروقة الأممِ

    فالويل لعينٍ

    صبّتْ في معراج سقوطي هاوية الندمِ

    وتقول الرملةُ باكيةً :

    ما ذنبي حتى تشطبني

    من سفر الضّادِ

    ليحكمني من كانوا بعضا من خدم


    ما ذنبي حين طلبتُ الدفء بليلة بردٍ قاسيةٍ

    تبقيني عاريةً من غير ثيابٍ

    تحرمني عَلَمي

    أتراني وجها ممسوخا

    كي تبرأَ منّي

    وجمالي ..كيف تخون جمالي ؟!

    يا راعي الشِيَمِ

    ما خان الصدرَ سوى ورمٍ

    يتفشى في حلمي
    .................................................. ...............................................
    يا (رملةُ) يا تسبيحة طهرٍ

    يا قمرا يتغزّل أضواءً

    صفحاتي طاهرةٌ كمصلّاك

    ولتبرأْ منهم يا قلمي



    المتدارك

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة سبتمبر 21, 2018 1:22 pm